تجربتي مع عملية نحت الجسم

تجربتي مع عملية نحت الجسم

عملية نحت الجسم هي واحدة من أشهر عمليات جراحة الجسم التجميلية، وهي عبارة عن مجموعة من الإجراءات الجراحية طفيفة التوغل والتي تهدف لتنسيق وتهذيب الجسم وحلّ المشكلات الجمالية التي يشكو منها الكثيرون مثل تراكم الدهون في أماكن معينة أو انعدام التناسب في توزيع الدهون بين جانبي الجسم أو ترهل الجلد بعد خسارة الوزن وغيرها .

يتم الخلط عادة بين عمليات نحت الجسم وعمليات شفط الدهون، وفي الحقيقة فإن عمليات نحت الجسم لا تساعد على فقدان كميات كبيرة من الدهون كما هو الحال في عمليات شفط الدهون وإنما تعمل فقط على التخلص من بعض التجمعات المحدودة للدهون, وهذا دورنا فى عيد كلينك نزيدك بالمعرفة ونساعدك في اتخاذ القرار المناسب 

تشمل عمليات نحت الجسم العديد من الأنواع التي تختلف دواعي استخدامها طبقاً لاختلاف الحالة وفحص الطبيب، ومن أهم هذه الأنواع ما يلي:

  1. نحت الجسم بالليزر.
  2. شد الجسم بالليزر.
  3. تقنية نحت الجسم رباعي الأبعاد. 
  4. نحت الجسم بالتبريد.
  5. نحت الجسم بالميزوثيرابي. 

تجربتي مع عملية نحت الجسم

يبرز لكم عيد كلينك فيما يلي بعض التجارب لعدد من تقنيات نحت الجسم المنتشرة، لمساعدتك في اتخاذ قرارك بشأن إجراء هذا النوع من العمليات : 

تجربتي مع عملية نحت الجسم

تجربتي مع عملية نحت الجسم

تجربتي مع عملية نحت الجسم بالليزر :

تقول ليلي وهي عارضة أزياء تبلغ من العمر 40 عاماً أنها لاحظت ترهل العديد من مناطق جسمها مع مرور السنوات وبعد مرورها بتجربة الحمل والإنجاب مرتين، وقد أثر ذلك بشكل كبير على عملها وطبيعة حياتها بشكل عام.

تابعت ليلي وقالت ” لقد سعيت لاستشارة العديد من الأطباء بشأن حالتي وذلك بعد تجربتي للعديد من الطرق التقليدية والطبيعية لنحت الجسم والتي لم تجد نفعاً، وقد أطلعني الأطباء على العديد من الطرق الجراحية وغير الجراحية المناسبة لحالتي، ولكنني اخترت الحل الغير جراحي لتفادي المضاعفات المحتملة و لأتمكن من العودة لعملي في أسرع وقت ممكن.

أجرت ليلي عملية نحت الجسم بالليزر للعديد من المناطق التي تشمل منطقة البطن، ومنطقة أسفل الظهر، بالإضافة إلى المنطقة الداخلية للفخذين، وتقول ليلي بعد مرور ما يقارب من 4 أشهر على إجراء العملية أنها حصلت على نتائج أفضل بكثير مما كانت تتوقع.

تجربتي مع عملية نحت الجسم بالليزر :

تحكي علياء من مصر عن تجربتها الموفقة مع نحت الجسم بالليزر أو ما يعرف في بعض الأحيان في حالة استخدامه بشكل معين باسم نحت الجسم 4D، فقد أوضحت أنها أجرت عملية النحت لعدة أماكن يكثر فيها تجمع الدهون بشكل ملحوظ، ومن أبرزهم منطقة البطن والفخذين.

تقول علياء بأنها لم تشعر بأي ألم يذكر طوال فترة إجراء العملية فقد خضعت للتخدير الموضعي قبل البدء في عملية النحت، كما أن العملية لم تستغرق أكثر من أربع ساعات أجرى الطبيب خلالها بعض الشقوق البسيطة لإدخال الأنبوب المستخدم في التخلص من الدهون.

أوضحت علياء أيضاً أنها لم تعاني بعد العملية من أي مضاعفات مزعجة سوى بعض الآلام البسيطة في أماكن إجراء العملية، والتي تمكنت من التخلص منها بكل سهولة باتباع نصائح الطبيب والالتزام بالأدوية الذي قام بوصفها.

تجربتي مع عملية نحت الجسم بالتبريد :

تحكي فاطمة عن تجربتها مع نحت الجسم بالتبريد، وتقول انها خسرت كمية كبيرة من الوزن في فترة قصيرة نتيجة اتباع بعض الحميات الغذائية التي وصفها لها طبيبها، ولكن مع ذلك تقول بأنها كانت تعاني من بعض الترهلات وتجمع الدهون في أماكن عديدة من جسمها، والتي لم تتأثر بأي نظام غذائي أو تمرينات رياضية.

أجرت فاطمة نحت الجسم بالتبريد على عدة جلسات حددها لها الطبيب بعد فحص حالتها بدقة، وتقول فاطمة بأن عملية النحت بالتبريد لم تسبب لها أي مضاعفات ملحوظة ، ومن ثم تابعت باقي الجلسات المحددة دون أي مشكلة.  

تؤكد فاطمة أيضاً أن النتائج أخذت في التحسن بشكل تدريجي على مدار العديد من الشهور التي عقبت إجراء جلسات النحت بالتبريد، كما أن بعض المضاعفات البسيطة التي ظهرت لديها أخذت في الانحسار التدريجي على مدار هذه الشهور.

تجربتي مع عملية نحت الجسم

تجربتي مع عملية نحت الجسم

هل من الممكن ان تؤثر تجربتي مع عملية نحت الجسم على صحتي العامة ؟

قد يخشى البعض من ان تسبب عملية نحت الجسم مشاكل على الصحة العامة, كأن يزداد مستوى الكوليسترول و الدهون الثلاثسة في جسمه وتتأثر الأوعية الدموية بهذا , وهو غالباً مالا يحدث طالما التزم لافرد بنصائح الطبيب , وهذ ما نقوله دائما في عيد كلينك .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد ايضاً