اهلا بك في الموقع الالكتروني لعيادات عيد

ساعات العمل : من السبت الى الخميس من (9.30 صباحاً الى 1.30 مساءاً ومن 5 مساءاً الى 9 مساءاً)
  اتصل بنا : 920022211

علاج العقم جدة

 

الأطفال هم زينة الحياة الدنيا، ولذلك يطمح كل الأزواج أن يكون لديهم أطفال؛ فهم نعمة في هذه الدنيا، وتسعى جميع السيدات للحمل في الشهور الأولى من الزواج، فبالتالى من المشكلات التي تؤرق السيدات هيا تأخر الحمل، وتوجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى العقم عند الرجل والمرأة، وهي: ضغوط الحياة المتزايدة، والأمراض التناسلية عند الزوجين، وغياب النطف عند الرجل، وانسداد قناة فالوب عند المرأة.

-لا يُنصح بزيارة الطبيب قبل سنة بعد الزواج على الأقل، ويجب فحص الرجل وعمل التحاليل اللازمة له قبل إخضاع الزوجة لأي من الفحوصات، كما أن العلاج أصبح أسهل وأفضل بكثير من السابق عند الرجل، من خلال الحقن المجهري وغيره من التقنيات الحديثة المستخدمة لعلاج العقم، وسنتناول في هذا المقال بالشرح ما يلي:

أولاً: تعريف العقم

ثانياً: أنواع العقم

ثالثاً: طرق علاج العقم

1-الإخصاب داخل الجسم

2-الإخصاب خارج الجسم

 

أولاً: تعريف العقم

هو عدم القدرة على الإنجاب بعد سنتين من ممارسة الحياة الجنسية الطبيعية دون أخذ أي موانع للحمل.

 

ثانياً: أنواع العقم

يوجد ثلاثة أنواع من العقم وهي:

1)العقم الأولي: وهو العقم الذي يصيب المرأة منذ بداية زواجها.

2)العقم الثانوي: وهو العقم الذي يصيب المرأة بعد إنجاب طفل أو حدوث حمل خارج الرحم أو تم إجهاض الجنين.

3)عقم عند الرجال: السبب وراء ذلك هو ضعف الحيوانات المنوية وعدم قدرتها على الوصول إلى البويضة في رحم الأنثى وتخصيبها.

ثالثاً: طرق علاج العقم

يتم من خلال ثلاث طرق هم:

1-العلاج الهرموني.

2-الإخصاب داخل الجسم.

3-الإخصاب خارج الجسم.

 

  • العلاج الهرموني للعقم:

يعد العلاج الهرموني من أفضل العلاجات التي أحدثت طفرة هائلة في الطب وعلاج الكثير من حالات العقم عن طريق الهرمون الطبيعي (الميريونال والفوستيمون)، ويعد أفضل من الهرمون المعدل جينياً، لأن تأثير الهرمون الطبيعي أفضل في تحسين البويضة، واستخدام الهرمون الطبيعي مع الهرمون المعدل جينيا ًيعطي نتائج أفضل بكثير من استخدام الهرمون المعدل جينيا وحده.

 

  • الإخصاب داخل الجسم ويشمل:

 

أ)تنشيط المبيض مع تحديد موعد الجماع: يقوم الطبيب بإعطاء الزوجة أدوية منشطة للمبايض يتم أخذها في اليوم الثاني إلى الخامس من الدورة الشهرية، بحيث يتم تكوين بويضة أو اثنتين، ويقوم الطبيب بالمتابعة بعد أن يُعطى الزوجة حقنة مساعدة على التبويض، وتتم المتابعة من خلال جهاز السونار هذه البويضات حتى تصل إلى حجم معين، ويطلب من الزوجين إجراء الجماع بعد 36 ساعة من إعطاء الحقنة، ثم تعطى الزوجة أدوية لتثبيت الحمل، وهذه الطريقة أثبتت فعاليتها مع السيدات الذين يعانون من عدم انتظام الدورة الشهرية أو تكيس المبايض ،وكذلك لا يوجد أسباب لتأخر الانجاب عند الزوج .

 

ب)حقن الحيوانات المنوية داخل الرحم: وتستخدم هذه الطريقة في حالة وجود ضعف في السائل المنوي، بشرط ألا يقل عدد الحيوانات المنوية المتحركة بعد معالجتها في المختبر عن 5 ملايين في العينة التي يتم أخذها من الزوج، أو يتم الحقن في حالة وجود أجسام مضادة للحيوانات المنوية عند الزوج، أو انعدام الحمل لأسباب غير معروفة عند الزوجين، وفي هذه الحالة يعطى الطبيب الزوجة أدوية لتنشيط المبيض، ويتم متابعة نضوج البويضات حتى تصل لحجم معين بواسطة جهاز السونار وقياس هرمون الاستروجين في الدم، ثم تعطى الزوجة إبرة للتبويض، وتتم عملية حقن السائل المنوي المعالج في المختبر ، بعد فصل الحيوانات المنوية الجيدة من الضعيفة والمشوه وحقن الجيد فقط داخل رحم الزوجة، وتُعطى الزوجة في يوم حقن السائل المنوي هرموناً للمساعدة على تثبيت الحمل. ثم تقوم بعمل اختبار الحمل بعد مرور 14 يوماً من إجراء الحقن في حالة عدم نزول الدورة الشهرية.

3-الإخصاب خارج الجسم:

يعتبر الإخصاب خارج الجسم هو أكثر التقنيات الشائعة في العصر الحديث حيث يتم من خلال لقاء حيوان منوي ببويضة في المختبر وتحت ظروف معينة.

ويشمل الإخصاب خارج الجسم ما يلي:

 

أ- أطفال الأنابيب :  (In Vitro Fertilization ):  تعتبر عملية أطفال الأنابيب من الوسائل القديمة لعلاج تأخر الإنجاب، حيث كانت أول حالة إنجاب لطفل أنابيب في عام 1978 م، وهي الطفلة لويس براون، وهى عبارة عن إخصاب البويضة بالحيوان المنوي في أنابيب الاختبار في المختبر بعد أخذ البويضات الناضجة من المبيض لتوضع مع الحيوانات المنوية الجيدة بعد غسلها حتى يحصل الإخصاب، ثم بعد ذلك تُعاد البويضة المخصبة إلى رحم الأم ،وتستغرق هذه العملية من يومين إلى خمسة أيام ،ويستطيع الطبيب نقل أكثر من جنين واحد إلى داخل الرحم ،وذلك لمساعدة المرأة على الحمل، ويستخدم هذا الاجراء لعلاج مشاكل العقم المختلفة.

وتعتبر عملية أطفال الأنابيب من أكبر التطورات في مجال معالجة العقم والمساعدة على الإنجاب؛ إذ إن هذه الطريقة قد حققت لكثير من الأزواج حلمهم في الحصول على أطفال، بعد ما كان أملهم ضعيف، وتستخدم هذه الطريقة مع الزوج الذي يعاني من قلة أو ضعف الحيوانات المنوية.

 

ب – تقنية الحقن المجهري Intracytoplasmic Sperm Injection:

هي عملية جمع البويضات من الزوجة والحيوانات المنوية من الزوج وتلقيحهم في مختبر الأجنة، ولزيادة نسبة نجاح هذه العملية، يتم حقن حيوان منوي واحد في كل بويضة باستخدام إبرة رفيعة جداً ومراقبة عملية الإخصاب، ومن ثم نقلهم إلى رحم الأم بعد انقسام البويضات المخصبة وتحولها لأجنة دون الحاجة للتخدير.

  • وتعتبر هذه الطريقة ناجحة جداً، خصوصاً للرجال الذين يعانون من قلة أو تشوه الحيوانات المنوية أو ضعفها، وتتم عملية الحقن المجهرى بإدخال حيوان منوي واحد مباشرة في البويضة بواسطة إبرة رفيعة جداً، ويستعمل حيوان منوي واحد فقط لكل بويضة، على عكس طريقة أطفال الأنابيب التي يتم فيها وضع آلاف من الحيوانات المنوية حول البويضة، وبعد مرور من (8 – 10) ساعات يبدأ الجنين بالانقسام إلى عدة خلايا حتى يصل إلى مرحلة التطور الكامل لإرجاعه إلى رحم المرأة.

 

  • ويلجأ العديد من الأزواج إلى التلقيح الصناعي حيث أنه يعالج عدد كبير من مشكلات العقم والإخصاب للزوج والزوجة، مثل: انسداد الأنابيب عند الزوجة، وضعف وقلة الحيوانات المنوية عند الزوج أو تشوهها، وتكمن أهمية التلقيح في اكتشاف الأمراض الوراثية وعلاجها قبل حقنها في رحم الزوجة، وكانت هذه التقنيات تستخدم في نطاق ضيق قديماً، ولكن حديثاً أصبحت تستخدم في نطاق واسع جداً.

 

علاج العقم في جدة

يعد مركز عيد كلينك من أكبر المراكز المتخصصة في جدة لعلاج العقم والمساعدة على الإنجاب، ويقوم المركز بتحقيق التميز والانفراد في تقديم الخدمات وفتح أمل جديد لتحقيق حلم الإنجاب، وتعد هي الأولى في منطقة الشرق الأوسط والعالم العربي في ظل التزام جاد بتوفير نظم ضبط ومراقبة الجودة تقدم دقة أعلى في النتائج ، وتسهم في الحفاظ على السرية والخصوصية لمراجعينا ، كذلك فإن المركز يضم نخبة من أفضل الاستشاريين والاستشاريات من حملة البورد والزمالة الأوروبية والأمريكية، وكذلك يقوم بتقديم كافة الخدمات المتعلقة بمشاكل الحمل بما في ذلك تأخر الإنجاب، والإجهاض المتكرر.

 

الخدمات

 

1- الحقن المجهري:

 

أصبح الحقن المجهري حالياً من أحدث وسائل الإخصاب المساعدة لعلاج حالات العقم وتأخر الإنجاب عند النساء والرجال، بحيث تصل نسبة نجاح تلك العملية لــ 50% – 60%. وهو الحل الأنسب للمساعدة على الإنجاب لكلا الطرفين.

 

2- التلقيح الصناعي:

 

تعتمد على حالة الزوجين سواء بالنسبة للسائل المنوي للزوج أو رحم المرأة ونسبة النجاح من 10% لـ 15%.

 

3- تجميد الأجنة:

 

تتم عملية تجميد الأجنة لدينا في قسم النساء والتوليد وأطفال الأنابيب بعد أن يتم وضع البويضات الملقحة بواسطة الحيوانات المنوية بدرجات حرارة باردة جداً في النيتروجين السائل، بهدف حفظها ومنعها من النمو أو التقدم في العمر، ولا يتم نقلها ثانية إلا حين الرغبة في الحمل من جديد.

 

كما أثبتت الأبحاث الجديدة أن نقل الأجنة المجمدة لرحم الأم يحسن ويزيد من فرص نجاح الحقن المجهري.

 

4- تجميد الحيوانات المنوية:

 

يتوافر لدينا بـ “عيد كلينك” في قسم النساء والتوليد تجميد عينة الحيوانات المنوية في مناخ خاص لحمايتها من الأضرار عبر عملية التجميد. ويمكن حفظ العينة المجمدة لعدة سنوات وتستخدم مستقبلاً في علاج التخصيب.

 

5 – علاج أمراض الخصيتين:

 

قائمة أمراض الخصيتين تحتل المرتبة الأولى بقائمة أمراض الذكورة، وذلك لتأثيرها المباشر على القدرة الإنجابية لدى الرجل، ومن أكثر تلك الأمراض شيوعا دوالي الخصيتين والتي تضغط على منطقة أسفل الحوض وتسبب عسر البول، وهناك أمراض أخرى يضطر فيها الطبيب اللجوء للتدخل الجراحي السريع كسرطان الخصيتين، والخصية المعلقة. لهذا يجب إستشارة الطبيب المختص في حالة حدوث آلام مزمنة بتلك المنطقة لتفادي أية مضاعفات قد تؤثر على حياة المريض.

 

6- متابعة الحمل بالسونار رباعي الأبعاد 4D والحمل الخطر:

 

متابعة الحمل من أهم الأقسام لدينا في قسم النساء والتوليد وأطفال الأنابيب، لأنها أفضل السبل لحماية صحة الأم والجنين في آن واحد، وتبدأ برامج المتابعة من لحظة اكتشاف الحمل حتى ما بعد الولادة، ومع التقدم العلمي بات من الممكن تحديد وقت الحمل ومتابعة نمو الجنين وصحته طوال أشهر الحمل، بما يشمل التدخل العلاجي في بعض الحالات لضمان ولادة صحية سليمة للجنين.

 

7- وسائل منع الحمل وتنظيم الأسرة:

 

ارتبط منع الحمل في السنوات السابقة بفكرة وقف الإنجاب تماماً، ولكن أصبح الآن مرتبط أكثر بضرورة تنظيم فترات الحمل، منعاً لاستهلاك صحة المرأة، ونفسياً لحصول الطفل على الاهتمام الكافي في سنوات طفولته الأولى، وهناك العديد من طرق تنظيم أو منع الحمل، تتنوع ما بين حبوب منع الحمل أدوية عادية أو تدخلات جراحية والطبيب هو من يقرر الطريقة الأنسب لصحة الأم.

 

8- عمليات إصلاح وتجميل المهبل بعد عمليات الولادة المتكررة.

 

9- متابعة الحمل بالسونار رباعي الابعاد 4D

 

10- الكشف بالموجات الفوق صوتية المهبلية (تقنية 3D) لتشخيص تشوهات الرحم وانسداد قنوات فالوب.

 

11- متابعة صحة الأم ما بعد الولادة:

 

من المهم جداً متابعة صحة الأم والجنين في فترة الـ 40 يوماً الأولي بعد الولادة، حيث يقوم الطبيب المختص بإجراء مجموعة من الفحوصات المتخصصة، لضمان صحة الأم بالأخص، سواء في حالة الولادة الطبيعية أو القيصرية.

 

12 – علاج تأخر الحمل:

 

مع التقدم العلمي المستمر أصبح من اليسير علاج تأخر الحمل، وتتعدد أسباب وعوامل الإصابة بالعقم الجزئي أو تأخر الحمل لدى المرأة ما بين عقم جزئي يمكن علاجه في أسابيع قليلة، وعقم كلي يأخذ فترات أطول للعلاج ويلتزم فيها الزوجين بعلاج شامل لكليهما وليس للمرأة فقط. ولكن أصبح العلاج في كافة الحالات مضموناً خاصة مع التقدم الطبي والتكنولوجيا الحديثة بهذا المجال.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Eed Clinic
Eed Clinic
تحتاج مساعدة تواصل معنا