فوائد عملية شفط الدهون

فوائد عملية شفط الدهون

يُعدّ شفط الدهون عمليةً تجميليةً تهدف إلى إزالة الدهون التي يصعب التخلص منها من خلال اتباع نظامٍ غذائي أو ممارسة التمارين الرياضية، ويتمّ تطبيق هذا النوع من العمليات على كافة أنحاء الجسد، مثل الوركين، والفخذين، والأرداف، والبطن، والوجه ويكون ذلك من أجل تحسن الشكل الخارجي للجسم

عمليّة شفط الدّهون

يلجأُ بعض الأشخاص الذين يُعانون من زيادة الوزن بشكل مفرط إلى إجراء عمليّة شفط الدّهون؛ وذلك لتقليل الوزن، ونحت الجسم، وتحسين شكل الجسم بشكل عام، وتُعدُّ منطقة البطن والأرداف والعضد والرّقبة هي أكثر المناطق التي تُجرى لها عمليّة شفط الدّهون، وهي تُعتبر إحدى العمليّات التّجميليّة التي يُمكن من خلالها علاج السمنة؛ أي إنّها ليست طريقة طويلة الأمد لتنزيل الوزن، وبالتالي فهي لا تُفيد في علاج السُّمنة المُفرطة.

فوائد عملية شفط الدهون

فوائد عملية شفط الدهون

طرق شفط الدهون

يُحدد الطبيب الطريقة المناسبة لشفط الدهون من كل منطقة على حدي؛ فيوجد عدة طرق لشفط الدهون وهي:

  1. شفط الدهون بالليزر: يستخدم الليزر هنا لتكسير الدهون، ومن ثم عمل جروح صغيرة لشفط الدهون منها.
  2. شفط الدهون بالموجات الفوق صوتية: وعادة ما تستخدم هذه الطريقة مع الطريقة التقليدية للشفط، فيقوم الطبيب هنا بإدخال أنبوب معدني رفيع تحت الجلد يُصدر موجات فوق صوتية تقوم بتكسير الدهون، ثم يتم سحبها داخل المكان المخصص لذلك.
  3. شفط الدهون بطريقة النفخ: يحقن الطبيب محلول معقم ومخدر عبارة عن (ملح + الليدوكاين +الإبينيفرين ) وذلك لتخفيف الألم، ومن ثم عمل جروح صغيرة لإدخال الأنبوب الرفيع تحت الجلد.
  4. شفط الدهون بالطاقة: يقوم الطبيب في هذه الحالة بشفط الدهون عن طريق قنية تتحرك بسرعة وبقوة، وينتج عنها اهتزاز مما يسهل شفط الدهون العنيدة بسرعة.
فوائد عملية شفط الدهون

فوائد عملية شفط الدهون

فوائد عملية شفط الدهون

تعدّ عملية شفط الدهون واحدة من الجراحات التجميلية التي تزيل الدهون من مناطق محدّدة في الجسم؛ كالأرداف، والبطن، والعضد، والرقبة، وبطة الساق، وذلك بواسطة أداة مجوّفة تدعى قنينة، ويُشار إلى أن فوائد هذه العملية تقتصر على الناحية التجميلية فقط، ولا تُعتبر علاجاً أو حلاً جذرياً؛ فهي فقط تحسّن المظهر العام للجسم، وتخلصه من القوام غير المتناسق، دون التخلص من مشكلة السمنة وآثارها، ولكن قد تُستخدم في علاج حالات طبيّة معيّنة، أهمّها: تجمّع السوائل اللمفيّة الزائدة في أنسجة الذراعين والساقين غالباً، وتثدّي الرجل، وخلل في توزيع الدهون في الجسم، وفقدان الوزن الشديد وظهور زوائد جلديّة وتشوهات في الجسم، لاإضافة إلى حالات الأورام الدهنيّة الحميدة.
يهمك ايضا :

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد ايضاً